توصيل وتسليم وسائل الدفع لكبار السن وذوي الاحتياجات

توصيل وتسليم وسائل الدفع لكبار السن وذوي الاحتياجات

توصيل وتسليم جميع وسائل الدفع التابعة لبريد الجزائر في منازل كبار السن وذوي الهمم هذه المبادرة دعت إليها مؤسسة بريد الجزائر تحت عنوان توطيد العلاقات الإجتماعية مع هذه الفئة.

كما تعتبر هذه المبادرة دائمة حيث نقوم بتسليم جميع أدوات الدفع. من صكوك بريدية بطاقات نقدية على مستوى مقر سكناهم وهذا من أجل تجنب عناء الانتقال بين المكاتب البريدية.

من خلال خدمة توصيل وتسليم وسائل الدفع تأكد مؤسسة بريد الجزائر انها دائما في خدمة هذه الطبقة. حيث سوف يتم تسليم الصكوك البريدية وبعض البطاقات الذهبية إلى هذه الأشخاص في مقر سكناهم. حيث تبقى مؤسسة بريد الجزائر تحت شعار خدمة في كل مكان وفي كل زمان.

إجراءات بريد الجزائر لحماية كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة

نتحدث عن إجراءات توصيل وتسليم وسائل الدفع لمؤسسة بريد الجزائر لحماية كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة. هذا الإجراء الحديث التي تم إطلاقها منذ أيام. بالإضافة إلى عدة إجراءات اتخذتها مؤسسة بريد الجزائر في إطار استراتيجيتها الاجتماعية والمواطنة.

فكما تعلمون مؤسسة بريد الجزائر هي مؤسسة مواطنة بامتياز كل سنة تتخذ إجراءات موجهة لبعض الفئات من المجتمع لتسهيل الحياة على المواطنين. في إطار الإجتماعي للمؤسسة. إذن هذا الإجراء هو تسليم شخصي وفي المنازل لوسائل الدفع و دفتر الصكوك البريدية والبطاقات الذهبية للأشخاص المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة. هؤلاء الأشخاص هي فئات هشة من المجتمع ليس عليهم أن ينتقلون إلى مكاتب البريد وينتظرو طوابير من أجل استلام وسائل الدفع.

توصيل وتسليم وسائل الدفع إلى منازل أصحابها

مؤسسة بريد الجزائر بادرت بهذا الإجراء من أجل توصيل وتسليم وسائل الدفع في منازلهم وهذه الوسائل يتم تسليمها من طرف مسؤولين ليس أعوان فقط و سعاة البريد. هؤلاء يمارسون مهامهم اليومية إضافة إلى ذالك. تم تكليف المسؤولين أي رئساء المكاتب البريدية والمدراء الولائيين وأيضا مدراء على مستوى المركزي وبما في ذلك المدير العام. كلهم التزموا أن يقوموا بأنفسهم بالتنقل إلى المنازل بتعزيز الثقة خاصة لمنح مكانة ورعاية لهذه الفئة الهشة في المجتمع.

كما تعتبر صورة من صور التضامن التي تبادر بها المؤسسة ككل مرة تنقل المسؤول الأول على المستوى الولائي. أو مستوى مكتب البريد لتوصيل وتسليم وسائل الدفع أثر إيجابي كبير في نفس هؤلاء الأشخاص على سبيل المثال على المستوى المركزي.

التوصيل و التسليم الشخصي لوسائل الدفع لكبار السن وذوي الاحتياجات

السيد المدير العام لبريد الجزائر تنقل شخصيا وقام بتسليم بعض وسائل الدفع التابعة لبريد الجزائر منها صكوك بريدية لأشخاص مسنين في منازلهم فكانت صورة رائعة جدا للتضامن والتواصل بين مؤسسات الدولة والمجتمع خاصة هاته الفئات.

وحسب بيان بريد الجزائر تم إسداء تعليمات إلى كل المديرين على مستوى الولائي المحلي من أجل التنفيذ الصارم. شرط أن يخرج كل مسؤول مرتين في الأسبوع على الأقل يعني كل مسؤول ملزم أن ينتقل مرتين في الأسبوع إلى منازل الفئات ويسلم دفاتر الصكوك أو البطاقات الذهبية.

تعزيز روح المواطنة المعروفة لدى مؤسسة بريد الجزائر

تأتي هذه المبادرة الخاصة بـ توصيل وتسليم وسائل الدفع لتعزيز الروح المواطنة المعروفة لدى مؤسسة بريد الجزائر. والمعروفة أيضا لدى أبناء الشعب الجزائري في نهاية المطاف عمال بريد الجزائر يضا ابناء الشعب الجزائري الطيب. و المعروف بالتضامن بينهم لتقوية هذه الأواصر بين المسؤول والمواطن. وتعزيز الثقة بين الشعب والمواطنين والمؤسسات العمومية.

وبطبيعة الحال المسؤول ما هو إلا فرد من أفراد المجتمع فلما يبين ويوضح هذه الصورة التي تتمثل في التواضع. والتواصل مع أفراد هذا المجتمع ينتج عنها علاقة طيبة. وعلاقة تكامل بين المؤسسة و المواطن وعلاقة ثقة وتناصح عوض أن تكون علاقة أخرى. فنحن احوج ما نكون إلى التكامل بين مختلف شرائح المجتمع من أجل ترقية الخدمة العمومية وترقية الحياة اليومية للمواطنين.

شارك المنشور:

مشاركات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *